Fr

وزير الصحة والحماية الاجتماعية يعطي انطلاقة خدمات أربع مؤسسات صحية بعمالة سلا

وزير الصحة والحماية الاجتماعية يعطي انطلاقة خدمات  أربع مؤسسات صحية بعمالة سلا

تعزيزا لقدرة النظم الصحية الوطنية على  تقديم خدمات الرعاية الصحية المنصفة والجيدة،  ومواكبة لورش تعميم الحماية الاجتماعية الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يعطي وزير الصحة والحماية الاجتماعية، انطلاقة خدمات عدة مؤسسات صحية بعمالة سلا، يومه الأربعاء 16 فبراير 2022 رفقة  والي جهة الرباط سلا القنيطرة، وعامل عمالة سلا، وبحضور السيد عمدة مدينة سلا، والسيد رئيس مجلس عمالة سلا.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية توصل موقع Saha.ma بنسخة منه أن "الأمر  يتعلق بإعطاء انطلاقة العمل في أربع مؤسسات صحية بكل من مقاطعة أبي القناديل، ومقاطعة المريسة، ومقاطعة العيايدة، ومقاطعة بطانة حسب ما جاء به بلاغ وزارة الصحة والحماية الاجتماعية".

وأوضح البلاغ أنه على مستوى الجماعة الحضرية لأبي القناديل، أعطيت الانطلاقة الرسمية لخدمات" المركز الصحي الحضري، المستوى الأول، المنتزه"، بحضور رئيس مجلس جماعة أبي القنادل. وقد تم تشييده وتجهيزه في إطار شراكة بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، على مساحة إجمالية تقدر بـ 1.400 متر مربع، منها 380 متر مربع مغطاة، بكلفة إجمالية قدرها 2.743.779 درهم. وتضم هذه البنية الصحية عدة مرافق منها فضاء للاستقبال، وقاعة للفحوصات الطبية، وقاعة للعلاجات التمريضية، وقاعة للانتظار وأخرى مخصصة للصحة الإنجابية، وقاعة لتلقيح الأطفال، وأخرى للتوعية والتحسيس والتربية العلاجية إضافة إلى صيدلية ومرافق أخرى.

ويرتقب أن يستهدف هذا المركز الصحي الحضري ساكنة تقدر بنحو 15.000 نسمة، حيث سيقدم سلة علاجات تتضمن فحوصات طبية وشبه طبية ومراقبة صحة الأم والطفل والشباب والمراهقين، إضافة إلى مراقبة وتتبع الأمراض المزمنة والتوعية الصحية والتربية العلاجية. وسيسهر على تقديم هذه الخدمات الصحية بهذا المركز طاقم طبي وتمريضي مكون من طبيب وممرضة وثلاث قابلات.

أما في مقاطعة المريسة، "أعطيت انطلاقة خدمات "المركز الصحي الحضري، المستوى الأول، سعيد حجي"، بعدما أعادت تهيئته وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بشراكة مع مجلس عمالة سلا، بكلفة مالية إجمالية قدرها 1.250.000 درهم. وتبلغ المساحة الإجمالية لهذا المركز 1.150 متر مربع، منها 310 متر مربع مغطاة. ويستهدف هذا المركز الصحي الحضري ساكنة تقدر بنحو 46.378 نسمة. ولضمان الخدمات الصحية بهذا المركز، رصدت الوزارة طاقما طبيا وتمريضيا وتقنيا يضم ثلاثة أطباء عامّين وثلاثة ممرضين وقابلتين وإداريّاً. ويأتي ذلك في إطار تحديث هذا المركز الصحي وتحسين وتجويد الخدمات الصحية المقدمة للساكنة. وفي مقاطعة العيايدة، أعطيت انطلاقة خدمات "المركز الصحي الحضري، المستوى الأول، ابن الهيثم"، وذلك بعد إعادة تهيئته من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بشراكة مع مجلس عمالة سلا، حيث بلغت الكلفة الإجمالية لإعادة تهيئته 1.850.000درهم. وتقدر مساحته الإجمالية 877 متر مربع منها 396 متر مربع مغطاة.",

وحسب البلاغ فإن المركز  الصحي، الذي سيستهدف ساكنة تقدر بحوالي 54 ألف نسمة، يتكون من فضاء للاستقبال، قاعة للانتظار، أربع قاعات للفحوصات الطبية، قاعة للصحة الإنجابية، وقاعة للعلاجات التمريضية وأخرى للتلقيح، إضافة إلى صيدلية. كما تم تجهيزه بمعدات وتجهيزات طبية وبيو طبية متنوعة.

أما بمقاطعة بطانة، أضاف البلاغ أنه " قد أعطيت الانطلاقة لخدمات "المركز الصحي الحضري، المستوى الأول، حي مولاي إسماعيل" وذلك بعد أن أعادت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تهيئته وتوسيعه بغلاف مالي إجمالي قدره 2.053.053 درهم. ويستهدف هذا المركز الصحي الحضري ساكنة تقدر بنحو 20.000 نسمة. وتتكون هذه البنية الصحية من عدة مرافق منها: فضاء للاستقبال، قاعة للانتظار، قاعتان للفحوصات الطبية، قاعة للعلاجات التمريضية، وأخرى مخصصة للأمراض المزمنة، وقاعة لتلقيح الأطفال، وأخرى للتوعية والتحسيس والتربية العلاجية إضافة إلى الصيدلية ومرافق أخرى. وقد رصدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية موارد بشرية مؤهلة ستسهر على تقديم الخدمات الصحية بهذا المركز الصحي، تضم طاقما طبيا وتمريضيا مكونا من طبيبين وأربع وممرضات",

وتجدر الإشارة إلى أن إعطاء انطلاقة خدمات هذه المؤسسات الصحية تأتي في إطار تأهيل البنية الصحية على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة، وتعزيز العرض الصحي بعمالة سلا بغرض تجويد الخدمات الصحية وتقريبها من المواطنات والمواطنين.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا